الرئيس الروسي بوتين ينصب تذكارياً للمؤسس الروحيبوتين

بوتين زاح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الستار يوم الجمعة عن نصب تذكاري لأمير يعود للقرون الوسطى جلب المسيحية إلى أسلاف الدولة الروسية وهو شخصية يعتبرها الكرملين رمزا للهوية الوطنية.

وقال بوتين لدى ازاحة الستار عن تمثال الأمير العظيم فلاديمير بالقرب من أسوار الكرملين إن الأمير يظل المؤسس الروحي للدولة الروسية.

وقال “اليوم مهمتنا أن نواجه التحديات والتهديدات الجديدة والاعتماد على تقاليد الوحدة والوفاق التي لا تقدر بثمن والمضي قدما والحفاظ على مسيرة تاريخنا الذي يمتد لألف عام”.

ويجسد التمثال البرونزي البالغ طوله 17.5 متر الأمير فلاديمير وهو يرتدي ثوبا فضفاضا ويمسك بسيف في يده اليسرى وبصليب في اليمنى.

وكان الأمير فلاديمير حاكما لدولة كيفان روس وهو اقليم يقع حاليا في أوكرانيا حيث بزغت منه في وقت لاحق الدولة الروسية. وفي عام 988 اعتنق الأمير المسيحية الأرثوذكسية كعقيدة لشعبه الذي كان غالبيته وثنيا حتى ذلك الحين.

ويسعى بوتين منذ 16 عاما منذ أن أصبح رئيسا الى بناء روح الوحدة والكبرياء الوطني من خلال التأكيد مجددا على القيم الروسية التقليدية.

المصدر: رويترز

التعليقات