قصف عنيف في وادي بردي من قبل النظام السوريقصف عنيف في وادي بردي من قبل النظام السوري

وادي بردي ودعت الفصائل المسلحة في وادي بردى كل فصائل المعارضة بسوريا إلى نقض الهدنة وإشعال الجبهات ردا على قصف قوات النظام السوري وحزب الله بلدات تضم عشرات آلاف المدنيين المحاصرين.
كما دعت تلك الفصائل في بيان الدول الراعية لاتفاق وقف إطلاق النار بتحمل مسؤوليتها، والضغط على النظام والمليشيات الموالية له لوقف الهجوم على وادي بردى، ولا يصل الغذاء والدواء إلى المحاصرين في المنطقة جراء قطع الطرق، ويحاول السكان الاحتماء من القصف في بعض الملاجئ.
وكانت قوات النظام السوري هاجمت في الأيام الماضية مواقع في الغوطة الشرقية بريف دمشق تعود لفصائل موقعة على اتفاق الهدنة بينها فصيل جيش الإسلام.
وفي الغوطة الشرقية أيضا قال المجلس المحلي في المرج إن الأوضاع لم تتغير منذ إعلان الهدنة، وطالب المجلس الدول الراعية للاتفاق بالضغط على النظام السوري لوقف جميع الانتهاكات التي يرتكبها بحق المدنيين هناك.
وفي شمالي سوريا، قال ناشطون إن قوات النظام السوري قصفت اليوم بلدات وقرى خاضعة للمعارضة في ريف حلب الجنوبي، وكان قصف مماثل استهدف أمس مدينة الأتارب ومناطق أخرى بالريف الغربي. وقال ناشطون إن مسلحي المعارضة قصفوا بلدتي كفريا والفوعة المواليتين للنظام بريف إدلب ردا على الانتهاكات المستمرة للهدنة من قبل النظام.
وأفاد ناشطون بتعرض أحياء في مدينتي الرستن وتلبيسة بريف حمص الشمالي لقصف بالرشاشات الثقيلة، وقالت الشبكة السورية إن قوات النظام ارتكبت نحو ثمانين انتهاكا للهدنة في ثلاثة أيام.

 

المصدر: الجزيرة نت

التعليقات